كان لي وطنٌ اسمه الميدان!

حي الميدان الدمشقي/صورة ملتقطة من داخل حي القدم بتاريخ 25 تشرين الأول 2015/عدسة شاب دمشقي

عبر مشاهداتها ومعايشتها للأحداث، تكتب لمى راجح ضمن «زمالة الجمهورية للكتّاب الشباب» عن البنية الاجتماعية لحي الميدان الدمشقي وطبيعة الحياة فيه، وعن تاريخه وثورته على نظام الأسد.