المجزرة

لوحة تعبيرية لمشهد من مجزرة البيضا في بانياس عام 2013 / رسم آدم نصراوي / الجمهورية

ما الذي يبقى للثوّرة بعد تبدد الشعور العام بالحرية والكرامة، وتفويت فرصة ولادة إنسان جديد، التي هي غاية الثورة كي تستحق اسمها، حين تكون السياسة هي «النصر أو الموت»؟

فالنتاين الأتارب

الأتارب

الأتارب التي لم تشهد في تاريخها أي مظهر من مظاهر الفالنتاين، أطلق أهلها اسم «فالنتاين الأتارب» على واحدٍ من أحداثها الدموية، في مفارقة لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة من تاريخ البلاد.