ليلة القبض على الشرعية الإخوانية

مع الانقلاب الأبيض الثاني للجيش المصري، المتناغم مع حشود شعبية غير مسبوقة في الشارع على الرئيس المنتخب هذه المرة محمد مرسي، يبدو أن ثنائية الشعب-الجيش حدّدت للمرة الثانية ما الذي لا تريده. ولكن يبقى السؤال هنا، ما الذي تريده؟

الزمان والمكان المناسبان

الناشطة السورية دانا بقدونس بعد خلعها الحجاب. من الفيسبوك

كانت إحدى الحجج الثقافوية في رفض الربيع العربي أن تلك الأنظمة السياسية المُستهدفة بالتغيير متخلفة سياسياً ولكنها متقدمة اجتماعياً! بينما خصومها الذين يَغلب عليهم الطابع الإسلامي يريدون تحويلها لأنظمة متقدمة سياسياً، تطبّق شروط الحداثة السياسية من صناديق انتخاب وتعدّدية سياسية،