العودة إلى الشرعية

رغم الصخب الإعلامي المصاحب للربيع العربي، لم يؤد تغيير الأنظمة في كلٍ من تونس ومصر وليبيا واليمن إلى تبدل في موازين القوى الإقليمية والدولية بين المحاور المتنازعة في المنطقة، مما يفسر ضعف الممانعة الدولية لهذا التغيير، بل وترحيب بعض القوى