من يسدّ فراغ العروبة؟

«أعظم مثال حديث يطالعنا عن الصدمات كعامل إثارة: الصدمة التي تلقاها العرب في حرب فلسطين عام 1948، إذ أصبحت نقطة تحول في تاريخ العالم العربي الحديث، إذ لم تنقض أربع سنوات على هزيمة الحكومات العربية في فلسطين حتى اندلعت الثورة