نحو مؤتمر سوري عام

عدسة شاب دمشقي

في مقاربته لمسألة الفاعل السياسي السوري الجديد، يكتب شكري الريان عن ضرورة قيام إطار سوري أشبه بمؤتمر عام، يؤخذ فيه الشتات السوري بعين الاعتبار، ويكون مرناً بعيداً عن المؤسساتية الصارمة.

حول مبادرة الهيئة الوطنية

حتى الآن فشل الألم السوري في توحيد صوت المعارضات التي تتحلق حوله وتدعي تمثيله. وفشلت هذه الأخيرة في الحد أو التخفيف من هذا الألم الذي يتزايد يوماً بعد يوم. الخلل لم يكن في الشارع المنتفض والثائر بالتأكيد، فعلى الرغم من