عن معارك الساحل.. التحرير والاحتلال والرهانات الخسارة

la

لقد آن أوان الاعتراف بأننا لسنا في حضرة ثورة يقوم بها «شعب سوري واحد» في مواجهة «نظام سوري» فاشي، نحن أمام ثورة شعبية «للبيئات الأهلية السنية» في سورية ضد نظام طغمة طائفي نواته الصلبة «اعتبار العلويين أنه نظامهم».

صورة، علمان، وراية

عن العلم السوري الرسمي و «علم الاستقلال» و راية سوداء كُتب عليها بالأبيض عبارة «لا إله إلا الله». وفي بعض أشكالها مساحة بيضاء، عليها ما يفترض أنه ختم أسود، وفي قلبها بالأبيض «محمد رسول الله». هذا الشكل الأخير هو علم «جبهة النصرة»

كي لا تكون الفيدرالية قفزاً إلى الوراء

طرح عبد الحميد سليمان في مقالته «لم لا تكون الجمهورية الثالثة فيدرالية؟» على صفحات مجموعة الجمهورية للدراسات فكرة «الفيدرالية على أساس طائفي»، مبيّناً فيها حيثيات الفكرة، ومسوّغاتها، ومبرّراتها التاريخية. وهذه مجرّد أفكار أوليّة سريعة، ربما كان من الضروري أن تأتي سريعاً بعد نشر هذه المقالة.