تفنيد ملف «المكتب الحقوقي» التابع لـ «جيش الإسلام» عن جريمة التغييب القسري لسميرة ورزان ووائل وناظم

dd-1

يتضمن هذا النص تفنيداً لما جاء في ملف جيش الإسلام حول جريمة اختطاف رزان زيتونة وسميرة الخليل ووائل حمادة وناظم حمادي، وعرضاً للقضية والقرائن التي ترجّح مسؤولية قيادة جيش الإسلام عنها.

من يخشى رزان زيتونة؟

FreeRazan

لم تتحدّ رزان زيتونة نظام الأسد وأشباهه من أمراء حرب فاسدين فقط، بل كانت مع رفاق دربها الدليل الأسطع على خطل السردية الجهوية التي أرادها العالم توصيفاً للصراع الدائر في سوريا

تسعة أشهر!

من وقفة تضامنية في دوما مع الناشطين الحقوقيين المخطوفين، رزان وسميرة ووائل وناظم. فيديو

مساء 9 أيلول 2014 تنقضي 9 شهور على اختطاف سميرة الخليل ورزان زيتونة ووائل حمادة وناظم حمّادي من دوما في الغوطة الشرقية، دمشق، فهل تبقى الجهة المسؤولة بعيدة عن المساءلة بالرغم من كل القرائن والمؤشّرات التي تدينها؟