رسم على جدران الهاوية

%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%b4%d8%a7%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d9%8a

الحراك السلمي وصعوباته في إحدى بلدات ريف دمشق، الأحلام الكبيرة والصراعات النفسية في بداية الثورة، وتفاصيل ومشاهدات أخرى تكتبها شام العلي في نصها ضمن «زمالة الجمهورية للكتّاب الشباب».

مقطع يومي من دمشق

%d8%ad%d8%a7%d8%ac%d8%b2-%d9%81%d9%8a-%d8%af%d9%85%d8%b4%d9%82

جانبٌ من الحياة اليومية في دمشق، تعقيداتُ الحياة وحواجزُ النظام المخيفة فيها، وصباحها المليء بالمخبرين والمسلحين والخوف، في نص علي بهلول ضمن «زمالة الجمهورية للكتّاب الشباب».

قالب حلوى تحت القصف

القابون/ وكالة خطوة الإخبارية

في أول مواد المشاركين في «زمالة الجمهوريّة للكتّاب الشباب»، تكتب جنا سالم عن معايشاتها في حيّ القابون الدمشقي أثناء تواجدها هناك بحثاً عن مساحة من الحرّية للنشاط بعيداً عن قبضة النظام في قلب العاصمة.

أمكنة تنهض، أمكنة تتداعى

القابون/ عدسة شاب دمشقي.

النص الرابع في ملف «شهادات نساء» هو مقتطفاتٌ من كتاب يستند إلى مقابلات أجرتها جمعية «استيقظت» السورية النسوية، يسجّل فيها جولان حاجي شهادات نساء من القابون وجسرين وسِيرَهن خلال الثورة.

سيرٌ لسوريا المنسيّة

رواية السوريين لقصصهم هي جانب من تمثيلهم لأنفسهم، بما يحول دون أن يسطو أي كان على القصص والتمثيل. كان امتلاك الكلام أحد محركات الثورة، إلى جانب امتلاك الاجتماع والفضاء العام والاحتجاج.

ما لم يُقَل عن حصار الغوطة

من يوميات الحصار في الغوطة الشرقية. المصدر: المكتب الإعلامي في مدينة حرستا

يعرض هذا المقال جوانب من مأساة الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق والمتعرّضة لحصار شديد من نظام الأسد والميليشيات الشيعية المقاتلة إلى جانبه، أدّى إلى ما أدّى إليه من مجاعة وشلل هائل سياسي واجتماعي وعسكري ونفسي.

من يخشى رزان زيتونة؟

FreeRazan

لم تتحدّ رزان زيتونة نظام الأسد وأشباهه من أمراء حرب فاسدين فقط، بل كانت مع رفاق دربها الدليل الأسطع على خطل السردية الجهوية التي أرادها العالم توصيفاً للصراع الدائر في سوريا