عن النسوية السورية اليوم

من عرض مسرحية «أنتيغون شاتيلا».

هذا النص هو قراءة نقدية في ملف «شهادات نساء» الذي نُشِرَت مواده في الجمهورية، وتقدم فيه الكاتبة ملاحظاتها الشخصية، وملاحظات تستند إلى استطلاع رأي ناشطات نسويات في مواد الملف.

أمكنة تنهض، أمكنة تتداعى

القابون/ عدسة شاب دمشقي.

النص الرابع في ملف «شهادات نساء» هو مقتطفاتٌ من كتاب يستند إلى مقابلات أجرتها جمعية «استيقظت» السورية النسوية، يسجّل فيها جولان حاجي شهادات نساء من القابون وجسرين وسِيرَهن خلال الثورة.