أبعد من «فاروق الشرع»

يزال التخبط السمة الابرز لكل المبادرات الدولية والاقليمية تجاه الوضع في سوريا. فلا حديث عن آليات محددة لكيفية ازاحة بشار الاسد ولا عن جدول زمني يتم بعده التخلي عن مجلس الامن كمدخل ضروري لأي حل. وفي حين يبدو الثوار معنيين

مناف طلاس، الجديد ابن القديم مشروعاً للمجدد

“إننا أصحاب حق ولن نقبل بأن ينتزع أحد منا السلطة، لأنها تنبع من فوهة البندقية ونحن أصحابها. لقد قمنا بحركات عسكريّة متعددة، ودفعنا دمنا من أجل السلطة” يعود هذا القول، بما فيه من اقتباس من “الرفيق ماو تسي تونغ”، إلى