ما لم يُقَل عن حصار الغوطة

من يوميات الحصار في الغوطة الشرقية. المصدر: المكتب الإعلامي في مدينة حرستا

يعرض هذا المقال جوانب من مأساة الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق والمتعرّضة لحصار شديد من نظام الأسد والميليشيات الشيعية المقاتلة إلى جانبه، أدّى إلى ما أدّى إليه من مجاعة وشلل هائل سياسي واجتماعي وعسكري ونفسي.

نداء عاجل لدعم الغوطة الشرقية

مشاريع زراعية تنموية في الغوطة الشرقية. المصدر

لا توجد منطقة في سوريا، محرّرة أو محاصَرة أو تشهد مواجهات مع النظام، ليست بحاجة إلى مساعدة على الأصعدة كافة. وكلماتي هذه لا تهدف على الإطلاق لصرف الانتباه القليل الموجّه لبعض مناطق سوريا المحرّرة، بل تهدف إلى تركيز مزيد من الانتباه على منطقة الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق

رسالة إلى المثقفين وقادة الرأي في الغرب

الأصدقاء الأعزاء، قبل نحو ثلاثة شهور قصدتُ منطقة الغوطة الشرقية «المحررة» تاركاً خلفي العاصمة دمشق التي بات العيش فيها خانقاً. لزم وقت بالأسابيع وترتيب مسبق للأمور كي يجري تهريبي بنجاح من المدينة المقطعة الأوصال بمئات الحواجز، التي يريد بشار الأسد

رسالة مفتوحة إلى بشار الأسد، الرئيس السوري

كُتبت هذه الرسالة من قبل بعض الكتّاب المشاركين في ’تجمّع الكتّاب من أجل السلام‘ والذي اجتمع في معرض فرانكفورت للكتاب في تشرين الثاني 2012. نُشرت الرسالة بالإنكليزية في 7 كانون الأول 2012. سيادة الرئيس، إن استشهاد الشعب السوري يحزن الإنسانية.