سوريا بين فكّي الرمز

حافظ الأسد

منذ قيام دولة الأسد والسوريون يغرقون في بحر من الرموز السلطوية، وبعد أن بدأ تقويض هذا النظام الرمزي على يد الثورة السورية، وجدنا أنفسنا نغرق مرة أخرى في بحر من الرموز السلطوية الجديدة.