الديمقراطية… ولا لمرة واحدة!