السياسة والثورة، رد على ماهر مسعود