«خَيْتا»: من المخيم إلى البلاد البعيدة