مَساحة

هيفين جقلي
٣ فبراير ٢٠١٨

يعمُّ السكون، وأرى أرواح الدبابات تصعد بيضاء مثل الطبشور من الإسفلت، فأركض في الشارع الفارغ، وأراها تهبط فوق السيارات المركونة قرب الأرصفة دون أن تصيبها بأذى.

مهند أبو غوش
٩ تشرين الثاني ٢٠١٧

العصافير على أسلاك الكهرباء، معلقة كأشياء ميتة، والمدينة تضج بالخواء. الشمس تغيب خلف الغيم، والبنايات الإسمنتية تتفشى على مرمى البصر كسرطان يجتاح الشوارع والذاكرة.

الصفحات