لا تَخَف، كل شيء مُسجّل: المراقبة كسلوك ثقافي