حنين إلى مشفى صغير تحت القصف