من «هم» سامر فوز؟