هل يستطيع الاشتراكي الشعور بالسعادة؟