«الناجيات» ومعاناة الرفض والاغتراب النفسي