أتلفت خلفي، فأرى آثاري ولا أرى نفسي