أستانا 15: دفاع مبكر ضد إدارة بايدن