العمل مع المنظمات في دمشق: الهروب من التحديق في العجز