التهجير القسري

الجمهورية
٤ أيار ٢٠١٨

ليس في سلوك روسيا ما يدفع إلى الثقة بها كضامن، لكن ما يدفع للقبول بهذا الاتفاق هو مجمل المسار الإقليمي والدولي الذي أباح للنظام ارتكاب جرائم الإبادة المتسلسلة.