المسيحيون

رند صباغ
١٢ كانون الأول ٢٠١٤

استطاع النظام السوري بناء سياسة إعلامية متنوعة لتقديم خطابه إلى الخارج، وذلك عبر استخدام كلمات مفتاحية ولمس نقاط معينة في ذهن شرائح متنوعة في الغرب، من اليمين المتطرف وحتى أقصى اليسار.

بينته شيللر
٢١ آب ٢٠١٣

إن اختزال الموضوع وكأن الصراع في سوريا هو صراع طائفي مطلق يناسب تماماً طريقة الإدراك الغربية للأزمات في منطقة الشرق الأوسط. بناء على ذلك، يتم تقديم القصة على أنّ الإسلاميين الراديكاليين –أي الإرهابيين– يتسيّدون الانتفاضة ضد الأسد.