ملف إعادة الإعمار

نائلة منصور
٢٥ تمّوز ٢٠١٣

مع تعاظم كل أنواع الألم والحرمان، تصبح موازنة الأذيّات الكبرى القادمة المحتملة مع الحرمان الآني اللحظي صعبة للغاية، ويصبح كل فعل من أفعال استشراف المصائب القادمة غير ممكن.